قام المالك في دبي بقطع الكهرباء والماء عن المستأجر

طُرد ألفريد من شقته ظلماً. كيف كان يمكنه تفادي هذا الموقف؟ 

ألفريد يسأل:

“كنت أسكن في دبي مارينا ويبدو أن صاحب الملكية باع المكان ولم أكن مدركاً لذلك حينه، ما فعله هو أنه أعطاني إشعاراً قبل شهرين وطلب مني مغادرة الشقة، ما عرفته هو أنه كان يجب أن يخبرني بذلك قبل 12 شهراً لذلك أخبرته عن هذا الموضوع، ولكنه رد بفسخ عقد الـ(ديوا) مما أدى إلى قطع الكهرباء والماء عن الشقة وأجبرني مبدئياً على مغادرة الشقة. أنا أتساءل عما كان يمكنني فعله لأجنب نفسي الطرد؟

يجيب على السؤال، أحمد المستشار القانوني بالقول:

 “يؤسفني جداً سماع هذا يا (ألفريد)، في حال حصول انتقال للملكية يتحمل صاحب الملكية الجديد كل موجبات عقد الإيجار الموقع بينك وبين صاحب الملكية القديم. من الناحية القانونية فإن قانون الإيجار يمنع صاحب الملكية منعاً باتاً من إيقاف خدماته المتعلقة بالملكية وهذا يتضمن عقد الـ(ديوا). في حال حصول أمر كهذا من الأفضل التقدم بشكوى أمام مركز الشرطة الموجود في منطقتك أو يمكنك التقدم بشكوى أمام لجنة فض خلافات الإيجار ولكن في أغلب الحالات يعالج الموضوع عبر الشرطة.”

[Tweet this site_text=”#انا_أعرف_حقوقي” tweet_text=”تعرّف على حقوقك العقارية؟ #انا_أعرف_حقوقي”]